الف ليلة وليلة

لتكن خطواتك فى دروب الخير

على رمل ندىّ
لا يُسمع لها وقع ولكن آثارها بيّنة

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

الف ليلة وليلة

لتكن خطواتك فى دروب الخير

على رمل ندىّ
لا يُسمع لها وقع ولكن آثارها بيّنة

الف ليلة وليلة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
الف ليلة وليلة

تاريخي - ثقافي - اجتماعي


    من الطرائف التاريخية

    Admin
    Admin
    Admin

    المساهمات : 40
    تاريخ التسجيل : 09/06/2010
    العمر : 46
    الموقع : جمهورية مصر العربية

    من الطرائف التاريخية Empty من الطرائف التاريخية

    مُساهمة  Admin الخميس يونيو 10, 2010 1:38 pm

    ** وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه


    قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة, ولكن الوالي لم يعطه شيئاً وسأله :

    ما بال فمك معوجاً, فرد الشاعر :

    لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس .


    ** كان أحد الأمراء يصلي خلف إمام يطيل في القراءة, فنهره الأمير أمام الناس, وقال له :

    لا تقرأ في الركعة الواحدة إلا بآية واحدة .

    فصلى بهم المغرب, وبعد أن قرأ الفاتحة قرأ قوله تعالى



    ( وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ),


    وبعد أن قرأ الفاتحة في الركعة الثانية قرأ قوله تعالى


    ( ربنا ءاتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيرا )

    , فقال


    له الأمير يا هذا :


    طول ما شئت واقرأ ما شئت, غير هاتين الآيتين .


    جاء رجل إلى الشعبي – وكان ذو دعابة – وقال :

    إني تزوجت امرأة ووجدتها عرجاء, فهل لي أن أردها ؟


    فقال إن كنت تريد أن تسابق بها فردها !


    وسأله رجل: إذا أردت أن أستحمّ في نهر فهل أجعل وجهي تجاه القبلة أم عكسها؟

    قال: بل باتجاه ثيابك حتى لا تسرق !

    ــ وسأله حاج: هل لي أن أحك جلدي وأنا محرم؟
    قال الشعبي: لا حرج.
    فقال إلى متى أستطيع حك جلدي ؟

    فقال الشعبي: حتى يبدو العظم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 27, 2021 10:29 am